facebook حب أكثر صدقاً..
Félicitations ! Ton soutien à bien été envoyé à l’auteur
Nature
حب أكثر صدقاً..

حب أكثر صدقاً..

Publié le 17 avr. 2021 Mis à jour le 17 avr. 2021
time 1 min
CREATIVE ROOM

Nature

حب أكثر صدقاً..

وسط كل هذا الضجيج والصخب الذي نعيشه،نسمع من وقت لآخر بعض النصائح التي لا يتعامل معها الكثيرون بجدية حول عودة الإنسان إلى الطبيعة بعد انغماسه في الحداثة وسلبها له شعوره بالتوازن النفسي رغم كل ما يسوقه الإعلام عكس هذه الحقيقة،فالجميع يشعر بالتوتر والقلق ويمرون بنوبات الإكتئاب بشكل متكرر،وحتى الحديث عن الطبيعة ومنتجاتها ونمط الحياة الصحية واستخدام المشاهير للحديث عنها لا يتعدى أيضاً في أغلب الأحيان كونه جزءًا من نشاط اعلامي واعلاني وتسويقي لمنتجات أو أفكار على اختلاف الخلفيات التي تكمن خلف أيٍ منها..

وفي ظل تعامل الإنسان عموماً حول العالم مع الطبيعة بشكل عابر،لا تحقق كل البرامج التلفزيونية والمقالات والكتب نتائج تذكر،ولا تحدث فارقاً أو تغييراً في حياة الناس،لأنهم يتعاملون معها بنفس الطريقة التي اعتادوا عليها من خلال مواقع التواصل الإجتماعي،مع رغبة مستمرة في التجديد والتغيير الذي لا ينتهي،والتململ وعدم الرضا،لتتحول الطبيعة أيضاً إلى ما يشبه أغنية لطيفة نسمعها مصادفةً عبر الإذاعات في تنقلاتنا اليومية،لكنها لا تشكل هاجساً أو جزءاً أساسيا ً من حياة الكثير من البشر،لكنهم يتحدثون عنها في أغلب الأحيان لمحاولة الظهور بمظهر بسيط غير متكلف،ولذلك أصبحت هذه العلاقة مهددة بالدمار،فلكل علاقة قانونها وظروفها،والطبيعة بكل خيراتها من حيوانات ونباتات وجبال وبحار تعيش ضمن نسقٍ يشبهها،وقد تعاطى معها الإنسان باحترام وحذر منذ الأزل،وظل كل منها يحتفظ بخصائصه،لكن اليوم أصبح تصنيع كل شيء ممكناً مما أدى إلى انخفاض قيمتها المعنوية،وجعلنا أقل تقديراً للطبيعة..

لذلك لا بد من التوقف لإعادة النظر في النمط الذي نعيشه،لأن الطبيعة لن تواكب أطماع الإنسان وقد تفاجئنا بغضبها إن لم نحترم قوانينها كما ينبغي،والطبيعة صادقة ولن تقبل من البشر المراوغة التي يتسمون بها في علاقاتهم ببعضهم،واذا كانت الحيوانات كلها تفهمنا أكثر مما نعتقد وتستطيع تمييز مشاعرنا نحوها ومدى صدقها،فالنباتات والجبال والأودية والطرق تشعر بنا أيضاً وان كنا لا نفهم لغتها،لذلك على الإنسان أن يغير من نفسه ليحظى بحبٍ أصدق من حب غالبية البشر..

شكرا جزيلاً للمصور الأردني رامي الصادق على مشاركته في هذا المقال من خلال صوره الفوتوغرافية المتميزة..

 

0
Coup de coeur
J'adore cet article
1
Coup de génie
Brillant
0
Coup de main
Cet article m'a été utile
0
Coup de pub
Je souhaite promouvoir cet article
0
Coup de chapeau
Un sujet très intéressant
0
Coup de balai
Ne correspond pas aux standards Panodyssey
0
1
0
0
0
0
Partager l'article
copylink copylink

Commentaire (0)

Tu peux soutenir les auteurs indépendants qui te tiennent à coeur en leur faisant un don

Prolonger le voyage dans l'univers Environnement
More sincere love..  
More sincere love..  

Amidst all the hype and hustle that we live in, we hear from time to time some advice that many do not take seriously about the return of man to...

Khalid Jihad
2 min
Un Amour Plus Sincère..
Un Amour Plus Sincère..

Au milieu de tout le battage médiatique dans lequel nous vivons, nous entendons de temps en temps des conseils que beaucoup ne prennent p...

Khalid Jihad
2 min
Comment contribuer sur Panodyssey ?
Comment contribuer sur Panodyssey ?

Présentation du Corail Le Corail, c'est un projet hybride au service de l'impact, avec 3 piliers complémentaires. On est...

Le Corail Média Lab’
1 min

donate Tu peux soutenir les auteurs qui te tiennent à coeur